جمعية البحرين للتصوير الفوتوغرافي تنتخب الشارقي رئيسًا لها.. وإدارتها

نتطلع لتقديم تجربة مغايرة لما عليه المؤسسات الفنية والثقافية

«جمعية البحرين للتصوير الفوتوغرافي» ستكون داراً حاضنة للفوتوغرافيين، كما إن أبوابها ستكون مفتوحة لتجارب الفوتوغرافيين الشباب بالمملكة، هكذا صرح رئيس جمعية البحرين للتصوير الفوتوغرافي شفيق الشارقي، خلال لقاء عقدته الجمعية العمومية مؤخراً، لانتخاب مجلس إدارتها وانتهى بإجماع الاعضاء المؤسسين على انتخاب الشارقي رئيساً للجمعية، وتعيين ممدوح الصالح نائباً أول للرئيس وعيسى إبراهيم نائباً ثاني، فيما تم تعيين ناهي علي أميناً للسر وأحمد الجشي أميناً مالياً للجمعية، وعلي القميش رئيساً للجنة الإعلامية، فيما أوكلت مهمة إدارة البرمجة وتنفيذ المشاريع الفنية والثقافية ومراقبتها لفاضل المتغوي، لتشرع الجمعية العمومية بعدها في دراسة خطوات ما بعد الإعلان عن إشهار الجمعية من قبل هيئة البحرين للثقافة والآثار.
وفي سياق الحديث عن فكرة الجمعية وهدف التأسيس تحدث الشارقي، بأن رؤية «جمعية البحرين للتصوير الفوتوغرافي» تنطلق من الرغبة في أن تكون الصورة -لديها- وسيلة للمعرفة، تتميز بالقدرة على أن تمد المشتغلين في الواقع الفني الفوتوغرافي بلغة مغايرة تمكنه من تمثل الصورة كنص له سياقاته الفكرية والثقافية والجمالية والاجتماعية والانثروبولوجية.. فإذا كانت الثقافة كما عرفها كليفر جيرتز تتمثل في إنها وببساطة مجموعة القصص التي نرويها لأنفسنا عن أنفسنا، فإن الصورة هي القصص التي يرويها الفوتوغرافي عن الآخرين، حياتهم، آلامهم، بشاعة واقعهم، فرحهم وابتسامتهم ايضا.
لكل هذا -يضيف الشارقي- تتطلع جمعية البحرين للتصوير الفوتوغرافي لتقديم تجربة فنية مغايرة لما عليه المؤسسات الفنية والثقافية المهتمة بالصورة الفوتوغرافية في المملكة، وخلق مجتمع فوتوغرافي قادر على استثمار طاقاته الإبداعية بإيجابية أكثر، تعزز من قدرته على استيعاب مفردات واقعه المحلي والانفتاح على ثقافات أخرى عربياً وعالمياً.
وكشف الشارقي عن أن الجمعية ستعمل خلال الفترة القريبة المقبلة على تنظيم عدد من البرامج والفعاليات من خلال الأهداف المرسومة لمسار اشتغالها، وقد تمثلت في النقاط التالية: المساهمة الفعالة في عملية النهوض بالفكر والثقافة البصرية والفوتوغرافية في البحرين, دعم مكانة المصور الفوتوغرافي الاجتماعية وصيانة حقوقه والحفاظ على منجزاته، وتيسير سبل مشاركته في البناء الاجتماعي, تمثيل الفنان الفوتوغرافي في المحافل الرسمية والمهرجانات والمؤتمرات والمعارض الثقافية محلياً ودولياً, إقامة المعارض الفردية والجماعية, تشجيع البحوث والدراسات التخصصية في مجال الفنون البصرية والفوتوغرافية والمساهمة في الحفاظ على التراث المحلي والخليجي والاسلامي, العمل على إثراء المكتبة العربية بالترجمة والتأليف وإصدار الكتب والمجلات الدورية بالتنسيق مع ذوي العلاقة بهذا المجال, العمل على تنظيم المسابقات العامة الهادفة في مجال الفنون البصرية والفوتوغرافي ومنح جوائز ومكافآت تقديرية ومالية.
الجدير بالذكر أن شعار الجمعية من تصميم «MINT MARKETING»


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>